جريدة الوطن .. ثورة للإنسانية جمعاء ،، بقلم: سماحة السيد ابوالقاسم الديباجي    » «    جريدة الوطن .. في خطبة له بمسجد الإمام زين العابدين بحضور السيد الديباجي ،،،السيد جواد الخوئي: الكويت تعيش في نعمة الأمن والتسامح والتعايش والاعتدال    » «    جريدة القبس.. أبو القاسم الديباجي : ان الاحتفال بذكرى مولد الإمام المهدي يعد من اكبر المناسبات والأعياد التي يحتفل فيها المسلمون.    » «    جريدة الوطن .. أبوالقاسم الديباجي: الأمل بخلاص العالم من المآسي والأحزان بحكومة المهدي العالمية    » «    جريدة الراي .. الديباجي: الإمام المهدي الأمل في خلاص الأمة
 
الأخـبــــار
 
تــاريــخ : 5/19/2010
ابدى مراجع الشيعة العظام والعلماء والخطباء استياءهم مما وصفوه بمحاولات اثارة الفتن وشق الصف بتهييج الشارع الاسلامي بأعمال بعيدة عن الحكمة والحنكة والوحدة الاسلامية والوطنية.

أضغط هنا لقراءة الخبر على موقع جريدة الوطن

 

كتب : عباس دشتي

ابدى مراجع الشيعة العظام والعلماء والخطباء استياءهم مما وصفوه بمحاولات اثارة الفتن وشق الصف بتهييج الشارع الاسلامي بأعمال بعيدة عن الحكمة والحنكة والوحدة الاسلامية والوطنية.
وحذر هؤلاء بردود فعل قوية ومعارضة لعرض مسلسل «الاسباط» الذي ينتجه محمد العنزي وسيتم تصويره في الاردن زاعمين انه لا يتطرق الى الحقائق التاريخية بل يشوه الواقع الذي يعرفه الجميع.
واشار البعض الى انه لا يمكن معالجة القضايا الخلافية بهذه الصورة ومن وجهة نظر واحدة ورأي منفرد وكأنه فرض على الآخرين، داعين الى تشكيل لجنة لوضع صيغة توافقية على السيناريو حتى يتحقق للجميع بان القصة متكاملة وليس بها تشويه او تلفيق او طعن لجهة معينة لعدم بث الكراهية.
واكد المرجع الديني الشيخ مكارم شيرازي خلال اتصالات هاتفية مع المراجع ان مسلسل «الاسباط» مناهض للشيعة وهدفه تبرئة ساحة كل من معاوية ويزيد من الاحداث التي حدثت، الامر الذي يعارض جميع المستندات التاريخية ويعارضه اجماع علماء الشيعة، وليس مستبعدا ان يكون هدف المسلسل هو بث الخلاف بين الشيعة والسنة وتأجيج الصراع بينهما ليستغله اعداء الاسلام لذلك فان انتاج هكذا مسلسل حرام ومخالف لمصالح الاسلام وهو مدان.
وايد المرجع الديني آية الله الشيخ نوري الهمداني تحريم عرض هذا المسلسل قائلا: انه بما ان الاسلام المحمدي الاصيل قد اظهرت قوته اليوم في كل مجالات الحياة، فقد تصاعد حقد وعداء اعداء الاسلام والاستكبار العالمي والصهيونية العالمية حيث اخذوا يدبرون المكائد والمخططات للنيل من الاسلام والمسلمين، لذا على جميع المسلمين التصدي لمثل هذه القضايا كيلا يتكرر قضية سلمان رشدي في الكويت.
وبدوره دعا المرجع الديني آية الله الشيخ جعفر سبحاني الى منع بث مسلسل «الاسباط» بعد ان نمى الى عمله بانه مضر ومسيء، وانه يظهر بان المسؤولين على هذا المسلسل لا يبدون حسن النية تجاه أهل البيت عليهم السلام، داعيا المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية الى اتخاذ اجراء للحد من توسع نطاق الخلاف.
ومن جهته ايد المرجع الديني آية الله الشيخ صافي الكلبا يكاني ما اشار اليه المراجع العظام وكذلك تأييده الكامل لتصريح السيد محمد باقر المهري حول هذا المسلسل.
وبدوره اكد وكيل المراجع العظام سماحة السيد محمد باقر المهري انه من الافضل عدم التطرق الى مثل هذه الاعمال الفنية وترك الامور على حقيقتها، مشيرا الى انه يكفي ان مراجع الدين العظام والعلماء والفقهاء من الفريقين يرفضون مثل هذه الاعمال الفنية بل يحرمون القيام بتجسيد الشخصيات ذات المكانة العالية والفضيلة في الاسلام.
وتساءل وكيل المرجع الديني الاعلى سماحة السيد علي السيستاني امين عام الهيئة العالمية للفقه الاسلامي سماحة السيد ابو القاسم الديباجي عن السبب الخوض في القضايا الخلافية التي مر عليها اربعة عشر قرنا، مضيفا انه لا يمكن قيام العمل الاعلامي السينمائي بشفافية ومصداقية لاختلاف مشارب هذه الاحداث، وكذلك هم مضمون هذه القضايا، داعيا الى عدم التطرق لمثل هذه الاحداث بل اللجوء الى قضايا تساهم في عملية تقريب وجهات النظر بين المسلمين وايجاد السبل الكفيلة لمزيد من التآلف والتعاون حتى تقوى شوكة المسلمين وعدم شق الصف.
ودعا السيد الديباجي الى وجوب الرجوع الى ذوي الاختصاص من المراجع العظام والفقهاء من اجل البث في مثل هذه المواضيع حتى تسير الامور وفق الشرعية بعيدا عن الاهواء الشخصية وتشويه التاريخ.
من جهته، اكد المرجع الدين آية الله الشيخ علي صالح انه لا يجوز القيام بأي عمل مخالف للحقيقة التاريخية، فلا بد من الامانة في نقل الاحداث والا ما فائدة الاعمال الفنية ان كانت بعيدة عن الحقائق الواقعية.
وتابع بانه يجوز تمثيل ادوار الصفوة من رجال الاعلام بشرط ان يكون الممثل من المؤمنين الاتقياء الذين لم يقوموا بأداء ادوار فيها من الانحلال الاخلاقي.
واشار الخطيب الحسيني العلامة الشيخ مرتضى الشاهرودي ان التاريخ الاسلامي مليء بالاحداث ايجابية يجب التطرق اليها من اجل الاستفادة من معطياتها وسلبية يجب الابتعاد عنها، وفي كلتا الحالتين يجب الاشارة اليهما من اجل الفائدة وليس من اجل بث الفتن والفرقة بين المسلمين، مضيفا: لا شك ان أي مسلسل اسلامي يخلو من الواقع الحقيقي سوف تكون له اثار جانبية بل سيولد بعض الاحقاد والكراهية في الجهة الاخرى، ومن هنا يجب على المسؤولين على مسلسل «السباط» تحري الدقة والحقيقة في طرح المسلسل حتى لا يتم تشويه الصورة الواقعية وتشويه ما هو مستقر في اذهان الناس ويجب ألا يخالف المسلسل أو أي عمل فني الاحداث التاريخية حتى لا يفقد التاريخ الاسلامي بريقه ورونقه اكثر مما نحن فيه، ورأى ان عدم التطرق لهذه الكواكب والصفوة هو الافضل في ظل عدم وجود المصداقية والحقيقة.
ومن جانبه، قال الشيخ د.محمد جمعة ان تمثيل دور الامامين الحسن والحسين عليهما السلام لا اشكال فيه مع ان هناك بعض المراجع المعاصرين حرموا هذا العمل.
واضاف: لا اشك في ان الاستمرار في اعداد مسلسل بهذا الصدد له تداعيات مذهبية وطائفية سيئة على مستوى الكويت والمنطقة، لذا فإني احذر من العبث بالمفاهيم والثوابت التي هي الاساس لانشاء هذا المسلسل، وعليه سنواجه تحريفاته بكل الوسائل الممكنة، فكيف يجوز لكاتب ومخرج ان يصورا الخلاف مجسدا ولكل من الاطراف وجهة نظر خاصة في الامر ونحن نعيش في مجتمع قائم على التعدد؟!.
ودعا الجهات المسؤولة الى ادراك خطورة الموضوع آملا من الجهات الممولة للمشروع وقف المسلسل، وتوجيه الصناعة الفنية الى ما ينفع الناس بهذا البلد اجتماعيا ودينيا وعدم القفز على خصوصيات مذهب اهل البيت عليهم السلام وايجاد الفكر المخالف بتجسيد الصور خلافا للرأي الآخر.
من جهته، اوضح الشيخ علي غلوم بأنه لا يمكن معالجة القضايا الخلافية في صورة عمل فني من اعداد طرف واحد فهذا يدل على ان هناك فرضا للرأي على الآخرين، مضيفا ان الاحداث التاريخية فيها الكثير من النصوص بين الفريقين، لذا كان من الافضل ان كان الهدف هو حل المشاكل وتقريب وجهات النظر ان يتم تشكيل لجنة توافقية بين الفريقين ووضع النقاط على الحروف، خاصة وان الامة الاسلامية تعج بالمشاكل والخلافات، وهذا المسلسل يتحدث عن تلك الفترة العصيبة التي كانت السبب في النعرة الطائفية.
وحول من يقوم بدور الامامين الحسن والحسين عليهما السلام قال: يجب ان تقوم بهذا الدور شخصيات معروفة بالورع والاخلاق والدين والا يقوم بالتمثيل من يسيء الى هذه الشخصيات المعروفة، حيث ان الهدف تجسيد الاحداث لايصال الفكرة الصحيحة والامامين من الصفوة والانوار المحمدية


 
 
 
 
 
 
 
All Rights reserved. Copy rights Dibaji Designed & Developed by Topws.com