جريدة الوطن .. ثورة للإنسانية جمعاء ،، بقلم: سماحة السيد ابوالقاسم الديباجي    » «    جريدة الوطن .. في خطبة له بمسجد الإمام زين العابدين بحضور السيد الديباجي ،،،السيد جواد الخوئي: الكويت تعيش في نعمة الأمن والتسامح والتعايش والاعتدال    » «    جريدة القبس.. أبو القاسم الديباجي : ان الاحتفال بذكرى مولد الإمام المهدي يعد من اكبر المناسبات والأعياد التي يحتفل فيها المسلمون.    » «    جريدة الوطن .. أبوالقاسم الديباجي: الأمل بخلاص العالم من المآسي والأحزان بحكومة المهدي العالمية    » «    جريدة الراي .. الديباجي: الإمام المهدي الأمل في خلاص الأمة
 
الأخـبــــار
 
تــاريــخ : 6/26/2010
ضمن الاحتفالات بذكرى مولد أمير المؤمنين الامام علي عليه السالم، تناول العلماء والخطباء والشعراء جوانب عديدة من حياة ومناقب وفضائل الامام ومكانته ودوره الكبير في نشر الاسلام، اضافة الى علمه الواسع في كافة المجالات.

أضغط هنا لقراءة الخبر على موقع جريدة الراي

كتب:عاس دشتي

ضمن الاحتفالات بذكرى مولد أمير المؤمنين الامام علي عليه السالم، تناول العلماء والخطباء والشعراء جوانب عديدة من حياة ومناقب وفضائل الامام ومكانته ودوره الكبير في نشر الاسلام، اضافة الى علمه الواسع في كافة المجالات.
ففي ديوان المرجع الديني آية الله سماحة الشيخ محمد محمد طاهر الخاقاني وبحضور عدد من رجال الدين ورواد الديون اشار الخطيب محمود الحسيني الى انه على الرغم من مرور 1400 عام على هذه المناسبة الجليلة لم تحط البشرية بكافة اطيافها بجوانب شخصية الامام علي عليه السلام وعلمه الكبير.
واضاف ان هذه المكانة العالية ابتدأت بولادته في الكعبة المشرفة حيث لم يلد قبله ولا بعده في هذا المكان الطاهر واختاره الرسول الاكرم صلى الله عليه وآله وسلم ليكون عضده وساعده ثم ليكون زوجا لابنته الصديقة الطاهرة السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام.
وأشار السيد الحسيني الى وجود العديد من الآيات بحق الامام علي عليه السلام فمنها مشتركة ومنها خاصة به، مضيفا ان الكثير من العلماء والفقهاء اكدوا على ذلك وعلى دوره الكبير في صدر الاسلام ومكانته العظيمة وعلمه الوافر وان الكثيرين استشهدوا بالآية المباركة {ان الذين آمنوا وعملوا الصالحات اولئك هم خير البرية}.
ثم تحدث السيد الحسيني عن علم الامام علي عليه السلام، معربا عن اسفه انه لم يستفد منه المسلمون. واضاف، ويكفي انه قال ان الرسول الاكرم صلى الله عليه وآله وسلم علمني الف باب يفتح في كل باب الف باب، طبعا كل باب في علم محدد. وقد شارك كل من الملا دعبل الخزاعي والسيد محمد الموسوي بابيات من المدائح ثم توزيع الجوائز على الحضور عن طريق القرعة.
على الصعيد ذاته شارك سماحة السيد ابو القاسم الديباجي وكيل المرجع الديني الأعلى آية الله العظمى سماحة السيد علي السيستاني في الكويت بهذه المناسبة الجليلة وفي بيان خطابي اوضح ان الامام علي عليه السلام ولد في الثالث عشر من شهر رجب لعشر سنوات قبل البعثة النبوية الشريفة، ولد في بطن الكعبة الشريفة حيث مطاف الانبياء والرسل ومركز التوحيد وموضع احترام جميع الاديان والقبائل مؤكدا ان هذه الولادة تعد من المفاخر والمميزات التي لا نظير لها في حياة الامام علي عليه السلام.
وقال الديباجي في خطابه ان فاطمة بنت اسد طافت حول الكعبة في ذلك اليوم ثم وقفت تجاه الركن اليماني وهي تناجي قائلة اللهم بحق هذا البيت ومن بناه وبحق المولود الذي في بطني لما يسرت عليَّ ولادتي، فانشق الجدار ودخلت فاطمة بنت اسد ثم رجع الجدار كما كان وخرجت في اليوم الثالث وهي تحمل الامام علي على يديها فقال الحميري:
ولدته في حرم الاله وأمنه
والبيت حيث فناؤه والمسجدُ
بيضاء طاهرة الثياب كريمة
طابت وطاب وليدها والمولد
في ليلة غابت نحوس نجومها
وبدت مع القمر المنير الاسعد
مالف في خرق القوافل مثله
إلا ابن آمنة النبي محمد
وتابع الديباجي: الامام علي عليه السلام اصبح من العلماء الذين سطروا بأعمالهم العلوم والآداب والاخلاق بمقاييس متعددة وجعلوها نبراسا للانسانية في كل زمان ومكان، وهذه الاوصاف تجلت في أمير المؤمنين الامام علي بن ابي طالب عليه السلام وهو من الافذاذ النادرين والذي استطاع الوصول الى صلب القاعدة الدينية والدنيوية والتعرف على القاعدة العظيمة التي تطال المسلك الانساني ومعرفة موازين العدالة الكونية، كذلك معرفة المبادئ الاصولية التي تنطلق منها المذاهب الفكرية والاجتماعية، وعليه فإن الامام علي عليه السلام كان بحد ذاته ثورة اسلامية عربية.
وزاد: ان الامام كان موسوعة المعارف الاسلامية فأساسيات وحيثيات الثورة الفرنسية في القرن الثامن عشر كانت مستقاة من الاصول الفكرية للامام علي عليه السلام.


 
 
 
 
 
 
 
All Rights reserved. Copy rights Dibaji Designed & Developed by Topws.com