جريدة الوطن .. ثورة للإنسانية جمعاء ،، بقلم: سماحة السيد ابوالقاسم الديباجي    » «    جريدة الوطن .. في خطبة له بمسجد الإمام زين العابدين بحضور السيد الديباجي ،،،السيد جواد الخوئي: الكويت تعيش في نعمة الأمن والتسامح والتعايش والاعتدال    » «    جريدة القبس.. أبو القاسم الديباجي : ان الاحتفال بذكرى مولد الإمام المهدي يعد من اكبر المناسبات والأعياد التي يحتفل فيها المسلمون.    » «    جريدة الوطن .. أبوالقاسم الديباجي: الأمل بخلاص العالم من المآسي والأحزان بحكومة المهدي العالمية    » «    جريدة الراي .. الديباجي: الإمام المهدي الأمل في خلاص الأمة
 
الأخـبــــار
 
تــاريــخ : 11/11/2011
جريدة الوطن : ذكرى ولادة الامام الهادي (ع)

أضغط هنا لقراءة  الخبر على موقع جريدة الوطن

هو علي بن محمد الجواد ابن علي الرضا ابن موسى الكاظم ابن جعفر الصادق ابن محمد الباقر ابن علي السجاد ابن الحسين السبط ابن الامام علي بن ابي طالب القرشي، الهاشمي، الملقب بالهادي والنقي والعسكري، كنيته ابو الحسن الثالث وامه ام ولد سمانة المغربية، عاشر ائمة اهل بيت النبوة، وغصن عن شجرة دوحة الوحي والرسالة.
كان من اعلم واتقى وازهد اهل عصره، ومن افضل معاصريه شرفا وانبلهم منبتا، واعظمهم جلالة وقدرا، وصل لمرتبة عالية في ايمانه وعلمه وتقاه وشرفه.
ولد في قرية «صريا» باحدى نواحي المدينة المنورة في النصف من ذي الحجة (وقيل في الثاني من شهر رجب) سنة 212هـ، وتولى منصب الامامة بعد وفاة ابيه الامام الجواد (ع) وهو في اوائل السنة التاسعة من عمره، وحمل اعباءها طيلة ثلاث وثلاثين سنة.
عاش الامام الهادي (ع) في عصر اشتهرت فيه المناقشات الفقهية والمجادلات الكلامية، وكان على شبابه وصغر سنه بالنسبة الى شيوخ الكلام، واساطين الفلسفة يرجع اليه، ويسأل عن رأيه، فكان الذروة في المعارف الدقيقة والاحكام الصائبة.
وقد تسالم الكثيرون على الرجوع الى رأيه المشرف في المسائل المعقدة والغامضة من احكام الشريعة الاسلامية، لمخزونه الكبير في الثروات العلمية المذهلة التي شملت جميع انواع العلوم من الحديث والفقه والفلسفة وعلم الكلام، وغيرها من سائر العلوم.
ومن المسائل التي طرحت على الامام (ع) مسألة علم الله تبارك وتعالى حيث روى عن ايوب بن نوح رحمه الله قال: انه كتب الى ابي الحسن (ع) يسأله عن الله عز وجل: اكان يعلم الاشياء قبل ان خلق الاشياء وكونها، او لم يعلم ذلك حتى خلقها واراد خلقها وتكوينها، فعلم ما خلق عندما خلق، وما كون عندما كون؟
فوقع (ع) بخطه: لم يزل الله عالما بالاشياء قبل ان يخلق الاشياء كعلمه بالاشياء بعد ما خلق الاشياء.
فسبحان من احاط بكل شيء كان لا يعلمه، ولا يزيد في علمه ما يحدثه ويكون لانه يفيض عن مشيئة حين احداثه كما كان قدره في سابق علمه به.
وقال جعفر بن محمد بن حمزة: كتبت الى الرجل – ابي الحسن (ع) – اسأله: ان مواليك اختلفوا في العلم، فقال بعضهم: لم يزل الله عالما قبل فعل الاشياء، وقال بعضهم لا نقول: لم يزل الله عالما لان معنى: يعلم: يفعل، فان اثبتنا العلم فقد اثبتنا في الازل معه شيئا!، فان رأيت جعلني الله فداك ان تعلمني من ذلك ما اقف عليه ولا اجوزه.
فكتب (ع) بخطه: لم يزل الله عالما تبارك وتعالى ذكره.
فإنه (ع) مع اختصاره للجواب، بين انه تعالى لم يزل عالما، ثم نفى ازلية الاشياء باهمال ذكرها، لانه سبحانه واحد احدي ازلي سرمدي لا يشاركه في ذلك شيء.
وكان الامام علي الهادي (ع) كثير الاحسان للناس لاسيما الفقراء والضعفاء، وقد شاهد الناس منه كثيرا من الكرامات حتى احبوه حبا جما.
نقل العالم الكبير الشيخ الصدوق (ره) عن ابي هاشم الجعفري قال: اصابتني ضيقة شديدة – يعني في الامور المعاشية – فصرت الى الامام الهادي (ع) فاذن لي فلما جلست قال الامام (ع): يا ابا هاشم اي نعم الله عز وجل عليك تريد ان تؤدي شكرها؟
قال ابو هاشم: فوجمت فلم ادر ما اقول له.
فابتدأ (ع) فقال: رزقك الايمان فحرم بدنك على النار، ورزقك العافية فاعانتك على الطاعة، ورزقك القناعة فصانك عن التبذل، يا ابا هاشم انما ابتدأتك بهذا لاني ظننت انك تريد ان تشكو لي من فعل بك هذا وقد امرت لك بمائة دينار فخذها.
هنا نرى ان يد الامام الهادي (ع) تفيض من بحر جوده وكرمه مائة دينار الى ابي هاشم، ويدعوه الى دوام الشكر على نعمه تعالى المختلفة وعدم نسيان عطاياه سبحانه وتعالى التي لا تعد ولا تحصى.
وروى انه وفد الى الامام الهادي (ع) جماعة من كبار القوم فقدم عليه احمد بن اسحاق وشكا اليه دينا ثم تقدم اليه علي بن جعفر وشكا اليه هو الآخر دينا ثقيلا فالتفت الامام الى وكيله وقال:
«أعط احمد ثلاثين الف دينار والى علي بن جعفر ثلاثين الف دينار» وكان هذا المبلغ كافيا لكل منهما لقضاء ديونهما كلها والعيش بقية حياتهما بالنعيم والرفاه.
هذه كانت بعض بوادر كرمه، والتي تنم عن نفس خلقت للاحسان والبر والمعروف.

السيد ابو القاسم الديباجي
الأمين العام للهيئة العالمية للفقه الإسلامي

 
 
 
 
 
 
 
All Rights reserved. Copy rights Dibaji Designed & Developed by Topws.com