جريدة الوطن .. ثورة للإنسانية جمعاء ،، بقلم: سماحة السيد ابوالقاسم الديباجي    » «    جريدة الوطن .. في خطبة له بمسجد الإمام زين العابدين بحضور السيد الديباجي ،،،السيد جواد الخوئي: الكويت تعيش في نعمة الأمن والتسامح والتعايش والاعتدال    » «    جريدة القبس.. أبو القاسم الديباجي : ان الاحتفال بذكرى مولد الإمام المهدي يعد من اكبر المناسبات والأعياد التي يحتفل فيها المسلمون.    » «    جريدة الوطن .. أبوالقاسم الديباجي: الأمل بخلاص العالم من المآسي والأحزان بحكومة المهدي العالمية    » «    جريدة الراي .. الديباجي: الإمام المهدي الأمل في خلاص الأمة
 
الأخـبــــار
 
تــاريــخ : 11/26/2011
جريدة الراي : الديباجي : في ذكرى عاشوراء تتجدد الحياة الانسانية، لان الانسان اساسه الحرية

أضغط هنا لقراءة الخبر على موقع جريدة الراي

 

اتشحت حسينيات الكويت بالسواد استعدادا لاستقبال شهر محرم الحرام واحياء ذكرى مراسم عاشوراء، حيث دعا عدد من وكلاء المراجع الشيعية وخطباء المنابر الحسينية في الكويت اتباع ومحبي آل بيت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إلى تهيئة انفسهم لاستقبال هذا الشهر واحياء مراسم ذكرى عاشوراء واستلهام المبادئ والمفاهيم التي قامت من اجلها الثورة الحسينية.
وبهذه المناسبة دعا وكيل الامام السيستاني في الكويت الأمين العام للهيئة العالمية للفقه الاسلامي ابو القاسم الديباجي اصحاب القلوب المؤمنة إلى الاستعداد النفسي والذهني والروحي لاستقبال شهر محرم الحرام واحياء مراسم عاشوراء.
وقال الديباجي: «في ذكرى عاشوراء تتجدد الحياة الانسانية، لان الانسان اساسه الحرية، والامام الحسين هو امام الحرية والكرامة، فالثورة الحسينية قامت من اجل حرية وكرامة الانسان المسلم وتحريره من القيود العقائدية والفكرية واتاحة الفرصة له لاختيار الفكر الأقرب له بعد التحليل العقلي».
من جانبه، شدد وكيل المراجع الدينية في الكويت السيد محمد المهري على «أهمية الحفاظ على قدسية واحترام شهر محرم من خلال احترام القوانين وتنفيذ وتطبيق توجيهات وزارة الداخلية في الحسينيات وخارجها». وطالب المهري خطباء المنابر الحسينية «بالتركيز والتأكيد على الوحدة الوطنية والاخوة الاسلامية وحب الوطن، والتركيز على سيرة الامام الحسين واصحابه وفضائل أهل البيت عليهم السلام».
ودعا المهري الشباب إلى «الارتباط بالله والابتعاد عن المعاصي وحضور المجالس التي يذكر فيها الله ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وسلم وأهل بيته».
وجدد المهري مطالبته باعلان يوم عاشوراء عطلة رسمية لجميع وزارات ومؤسسات ودوائر الدولة الرسمية احتراما لدماء شهداء كربلاء وتكريما لرسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم.
من جهته، قال خطيب حسينية الهزيم الشيخ مرتضى الشاهرودي: «اذا كان النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم نبي الاسلام والمسلمين ينبغي للحسين ان يكون كذلك، لان النبي قال (الحسين مني وأنا من الحسين)، وبهذا نقول انه جدير بكل الامة الاسلامية ان تعظم ذكرى مأتم الحسين فالحسين ضحى بكل ما لديه في سبيل احياء دين جده».
واضاف الشاهرودي ان «شهر محرم هو شهر التأبين وعزاء الحسين الذي يتجدد في كل عام، وهذه المناسبة هي امتداد لمنهجيته وتجسيد لقيمه ومكارم اخلاقه».
واشار إلى أن الحسينيات «تستعد لاستضافة وتقديم الزاد المعنوي السليم لضيوفها ومرتاديها».
بدوره، قال القائم بالاشراف على حسينية دار الزهراء عمار كاظم ان الاستعدادات لاستقبال شهر محرم واحياء ذكرى عاشوراء تجري على قدم وساق، مشيرا إلى ان هناك ترتيبات امنية تم الاتفاق عليها مع قيادات وزارة الداخلية في ادارة الدفاع المدني.
ولفت كاظم إلى ان «برنامجا مكثفا قامت حسينية دار الزهراء باعداده، حيث ستقيم هذا العام مجلسا خاصا للاطفال يكون في فترة الظهيرة ومجلسا للشباب في الفترة المسائية، اضافة إلى المجلس الرئيسي لجميع الفئات».
وقال الخطيب هاني شعبان ان «أفضل استعداد يستعده الانسان العاقل أن يهيئ نفسه دينيا وفكريا وسلوكيا لاستقبال هذه التعاليم الحسينية وادراكه منهج الحسين». واضاف شعبان «ينبغي على كل انسان مسلم ان يهيئ نفسه لاستقبال دروس المدرسة الحسينية التي تعتبر ارقى مدرسة توجيهية يثبت من ورائها قيمة الانسان الحقيقية بالتزامه بتعاليم السماء ومشاركته للحقوق الانسانية التي تدعو إلى الحضارة والازدهار والرقي».



 
 
 
 
 
 
 
All Rights reserved. Copy rights Dibaji Designed & Developed by Topws.com